القائمة الرئيسية

الصفحات

التقويم الإجمالي: طفولة مغتصبة الثالثة إعدادي

تحضير التقويم الإجمالي: طفولة مغتصبة

المجال: الاجتماعي والاقتصادي.
المكون: التقويم الإجمالي.
العنوان: طفولة مغتصية.
المستوى: الثالثة إعدادي.
الكتاب المدرسي: الأساسي في اللغة العربية.

نص الانطلاق:

لم تطل غيبة الوالد في رحيله إلى اسكندرونة. لم يعمل هناك ولا ذهب للبحث عن عمل. كما قدرت الأم، استلف شيئا من أجرة الأختين الخادمتين وعاد. إن السلفة تأكل عمر الخادم، وطفولة الأختين تعتصر کليمونة، تحترق کسيجارة وتتحول إلى رماد، إنه السجن، لا قضبان، سجن أخضر، ولكن الخادم التي فيه، تعيش في المربعات الحجرية للغرف، وفي المستطيل أو المثلث الشجري للحديقة، سجينة دون ذنب، ولا محاكمة، ولا استئناف، القانون في هذه الحال خيط لا يرى، الفقر، اليتم، مواد غير مسطورة، ولكنها في الإجراء، تستمد قوتها من المال المدفوع أجرا، تنفذ بصرامة.
باع والدي، في البدء، عاما من طفولة شقيقتي الكبرى، باع بعدها عاما من طفولة شقيقتي الأصغر، وسيبيع حين تكبر شقيقتي الصغری عاما من طفولتها أيضا. أما أنا، فلم يبع والدي طفولتي. لا لأني صبي، بل لأني لا أصلح لشيء،
لأن أحدا لا يقبل أن يستخدمني، كان الشاري غير موجود، أما شقيقاتي فقد بيعت طفولتهن لعام، ثم استلف الوالد على العام الآتي، وقبل أن ينقضي استلف على العام الذي يليه، ولم أكن أعرف أني، أنا الفم الجائع، كنت أقتات من جسد أخواتي، من طفولتهن، من حريتهن، وأنني تعلم القراءة والكتابة، في الصفوف الابتدائية الوحيدة، من جهلهن، وظني أنه لن يقرأن هذه الكلمات أبدا، لأنهن أميات، ولأن أحدا لن يتطوع كي يقرأها لهن.

حنا مينه، بقايا صور، دار الآداب،
بيروت ط 5، 1990، ص 256 - 257
 بتصرف

أولا أنشطة الفهم والتعبير:(طفولة مغتصبة)

1) لماذا رحل الوالد إلى اسكندرونة؟ وما الظروف التي دعته إلى هذا الرحيل؟ 
رحل الوالد إلى اسكندرونة لاستلاف أجرة ابنتيه العاملتين وقد كان مضطرا لذلك بسبب فقره، وعدم مزاولته لعمل.
2) حدد وضعية الخادمتين الاجتماعية، وبين إلى أي حد كان أخوهما واعيا بها. 
2) كانت الخادمتان محرومتان من أبسط حقوقهما كطفلتين، فالأب يستلف أجرتهما ويصرفها قبل اكتمال العام، أما أخوهما فقد كان واعيا بذلك حين قال: طفولة الأختين تعتصر كليمونة.
3) ما هي الحقوق المنتهكة للطفلتين؟ 
 ‌الحقوق المنتهكة للطفلتين: التمدرس، اللعب، العناية الصحية، الحماية ....
4) ما أبعاد القضية التي يعالجها النص، وما موقفك منها؟ 
يعالج النص قضية تشغيل الأطفال وهي قضية اجتماعية ناجمة عن أسباب اقتصادية، فعندما يعجز الأباء عن العمل يلجأون إلى استغلال أطفالهم في العمل، وحسب رأيي فإني أرى أن الآباء يجب أن يتحملوا مسؤولية حماية وتربية أبنائهم.
5) أجرد من النص ما يدل على انتمائه إلى المجال الاجتماعي.
ما يدل على انتماء النص إلى المجال الاجتماعي: البحث عن عمل- الفقر- اليتم- الخادمتين....
6) بين المقصود بالعبارات الآتية: طفولة الأختين تعتصر كليمونة - كنت أقتات من جسد أخواتي ومن طفولتهن؟
يرى الكاتب أن مرحلة الطفولة مرحلة جميلة في حياة الإنسان إنها أشبه بالليمونة في حلاوتها، إلا أن الأب يستنزف طفولتهما كما تعتصر الليمونة، ولأن الأخ كان يعيش مما تجنيه أختاه فقد اعتبر نفسه آكلا من طفولة أختيه..
7) استلهم من مضمون النص بعض الأفكار، وقم بكتابة مقطع من سيرة غيرية تعرض فيها بعض معاناة الاختين  مع مشغلتهما:
كانت مريم أكبر أخواتها، وكان والدها سكيرا مدمنا على المخدرات وعاطلا عن العمل، لذلك قرر الذهاب عند سمسار في البلدة يرسل فتيات القرية للعمل في منازل العائلات الثرية بالمدينة.
بمجرد ما سلم الأب مريم لمشغلتها طلب منها أن تقرضه أجرة سنة كاملة من أجرة ابنته مدعيا أن زوجته مرضة، ولأن الأجرة الشهرية كانت بسيطة فقد سهل على المرأة تلبية طلبه.
كانت مريم تقضي يومها واقفة تغسل الأواني وترتب الغرف، وتغسل الثياب والأرضية، وتنظف الحديقة من فضلات كلاب مشغلتها، وتأكل من فضلات الطعام المتبقية من طعام أصحاب المنزل، وفي الليل كانت تنام في قبو المنزل على فراش مهترئ، وبجانبها تتحرك الصراصير والجرذان.
قضت مريم سنتين على هذه الحال إلى أن قررت مشغلتها الانتقال إلى مدينة بعيدة فتخلت عنها لجارتها الأجنبية، ولحسن حظ مريم فقد كانت هذه الجارة أكثر رحمة من مشغلتها السابقة، حيث وفرت لها غرفة صغيرة بفراش مريح، وكانت تسمح لها بالأكل معهم على طاولة واحدة، وعندما انتهت عطلتها في المغرب وقررت العودة إلى بلدها قررت أن تأخذ معها مريم لتنقذها من واقعها المرير.

الشكل:

1) أشكل الجزء غير المشكول في النص، بعد نقله إلى فترك:

لم تطل غيبة الوالد في رحيله إلى اسكندرونة. لم يعمل هناك ولا ذهب للبحث عن عمل. كما قدرت الأم، استلف شيئا من أجرة الأختين الخادمتين وعاد. إن السلفة تأكل عمر الخادم، وطفولة الأختين تعتصر کليمونة، تحترق کسيجارة وتتحول إلى رماد، إنه السجن، لا قضبان، سجن أخضر، ولكن الخادم التي فيه، تعيش في المربعات الحجرية للغرف، وفي المستطيل أو المثلث الشجري للحديقة، سجينة دون ذنب، ولا محاكمة، ولا استئناف، القانون في هذه الحال خيط لا يرى، الفقر، اليتم، مواد غير مسطورة، ولكنها في الإجراء، تستمد قوتها من المال المدفوع أجرا، تنفذ بصرامة.
باع والدي، في البدء، عاما من طفولة شقيقتي الكبرى، باع بعدها عاما من طفولة شقيقتي الأصغر، وسيبيع حين تكبر شقيقتي الصغری عاما من طفولتها أيضا.

ثانيا: أنشطة التطبيق:(طفولة مغتصبة)

1) 2) استخرج من النص :
* اسمين ممنوعين من الصرف وبين سبب المنع:
الممنوع من الصرف
سبب منعه من الصرف
الصغرى
الكبرى
مختوم بألف مقصورة للتأنيث

* استخرج من النص إضافة لفظية أخرى معنوية 
الإضافة
نوعها
غيبة الوالد
وَالِدِي
معنوية
لفظية


2) أنشئ ثلاث جمل توظف فيها أسماء ممنوعة من الصرف لسببين:

  • باع الأب طفولة ابنتيه مقابل دنانير.
  • عاد الأب إلى بيته فرحان.
  • كان اسم الأخت الكبرى مريم.

3) أغرب الجملة الآتية : سيبيع حين تكبر شقيقتي الصغرى عاما من طفولتها.
  • س: حرف استقبال 
  • يبيع: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، والفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره هو. 
  • حين: ظرف زمان مبني على الفتح في محل نصب مفعول فيه وهو مضاف.
  • تكبر: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره. 
  • شقيقتي: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على ما قبل الياء منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة مناسبة لياء المتكلم، وهو مضاف وياء المتكلم ضمير متصل في محل جر مضاف إليه 
  • والجملة الفعلية  "تكبر شقيقتي" في محل جر مضاف إليه
  • عاما: مفعول به منصوب للفعل يبيع
  •  من : حرف جر 
  • طفولتهن: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره، وهو مضاف والهاء مضاف إليه والنون نون للتأنيث
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

10 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق