القائمة الرئيسية

الصفحات

تحضير نص الاستنساخ (الثالثة إعدادي)

المجال: الحضاري.
المكون: النصوص القرائية.
العنوان: الاستنساخ
الكتاب المدرسي: الأساسي في اللغة العربية.


نص الانطلاق:

إذا سمعنا قبل أن ينتهي القرن بإنتاج نسخ إنسانية، فيجب ألا نصدم، لأن العلم لا يعرف المستحيل ! ولكن ما هي أبعاد الزلزال العلمي الجديد الذي انفجر في الأرض الأسكتلندية؟ 
ما حصل لو اختصر بكلمة، لا يخرج عن عمل أي فلاح في الحقل، يأخذ غصنا من شجرة، فيزرعه، فتخرج شجرة مثل أمها، ولكننا اعتدنا أن نصدم بما لم تعتد عيوننا رؤيته، فنثمل للرؤية، ونترنح أمام الجديد، في غيبوبة نستيقظ منها بعد حين، لنعرف أن مع كل حركة تقدم نكتشف أن الكون تنفتح زاوية المعرفة فيه أكثر فأكثر، في رحلة سباحة إلى النهاية والمطلق.
لقد استطاع العالم الأسكتلندي (أيان ويلموت) أن يولد للعالم نعجة أعطاها اسما يعني الدمية (دولي)، ليس عن طريق التكاثر الطبيعي الذي يتم بين الكائنات جنسيا، بل عن طريق التكاثر اللاتزاوجي، وبذلك استطاع الذكاء الإنساني أن يفصل بين الجنس والإنجاب في مستوى الحيوانات الثدية التي تنتسب إليها، وهذا يعني أن الطريق إلى استنساخ الإنسان أصبح مفتوحة، ولا يحتاج إلا إلى الوقت، وربما بفضل التسارع العلمي نتفاجأ بهذه النسخ الإنسانية تدب على الأرض!
مع بداية استنساخ الكائن الثدي الأول (النعجة دولي انهار سد بكامله، فتم فتح الطريق لتقدم علمي جديد وأضحى إنتاج نسخ إنسانية وبأعداد حسب الطلب على مرمی حجر.
وإزاء هذه التجربة المذهلة، اختلفت الاستجابات، وتعددت ردود الأفعال، فعلماء الدين تدارسوا القضية، والمشاكل المترتبة على نتاجها من حيث الوراثة والقرابة والزواج، وأجمعوا على تحريم الاستنساخ البشري، والأخلاقيون يعارضون، والناقدون يشككون، أما الساسة فناقشوا ضرورة التشريع لمنع هذه التجارب أو عدم دعمها على أقل تقدير. 
إن القفزة العلمية الجديدة التي تم إنجازها تثير الكثير من التساؤلات العلمية أهمها : إلى أين تمضي الرحلة؟ وماذا سيحمل الغد.
العلم والتكنلوجيا والتنمية، مؤسسة الكويت للنشر،
ط1، 1998 ص من 88 إلى 92 (بتصرف)


أولا: تأطير النص:

1- صاحب النص: هو الباحث المهتم بقضايا العلم والتكنولوجيا احمد عبد الدايم من مواليد سنة 1945 وهو أستاذ عمل في النحو والصرف والعروض، من الباحثين الذين تم انتقاؤهم لصياغة مناهج الدراسة في أقسام اللغة العربية، شارك في العديد من المؤتمرات العلمية والندوات المتخصصة، من مؤلفاته:

  • فن الإملاء و الترقيم.
  • فن الإعراب.
  • العلم و التكنولوجيا و التنمية.

2- مصدر النص: النص مقتطف من كتاب بعنوان "العلم والتكنولوجيا والتنمية" صادر عن مؤسسة الكويت للنض سنة 1998.

3- نوعية النص: نص "الاستنساخ" مقالة إخبارية ذات بعد حضاري.

ثانيا: ملاحظة النص:

1- تحليل العنوان:
أ- تركيبيا: 
  • الاستنساخ: مبتدأ لخبر محذوف تقديره مضمون النص.
ب: دلاليا: الاستنساخ من الفعل (نسخ) وهو الحصول على صورة طبق الأصل من النسخة الأصلية، عن طريق زرع خلية عادية في بويضة أُفرغت من الكروموسوم، أي من الإرث الجيني، بحيث تصبح خلية قابلة للتكاثر عن طريق الانقسام الخليوي المعتاد، ثم ملؤها بخلية أخرى من كائن مكتمل النمو، تحمل صفاته الوراثية وزرعها في رحم أنثى بالغة.. لتأتي النتيجة جنيناً أو مولوداً مستنسخاً من صاحب الخلية المزروعة .

2- بداية النص: تلمح بداية النص إلى أن هناك زلزال علميا انفجر في اسكتلندا.

3- نهاية النص: تتساءل نهاية النص عما يخبئه لنا المستقبل بفعل هذا التطور العلمي.
4- فرضية النص: من خلال تحليل العتبات النصية نفترض أن النص:
  • سيعرف بالاستنساخ.
  • سيتحدث عن فوائد الاستنساخ.
  • سيتحدث عن مخاطر الاستنساخ.

ثالثا: فهم النص:

1- الشروح اللغوية:
  • المطلق : المفتوح على شتى الاحتمالات ، ضد المقيد أو النسبي
  • على مرمى حجر : قريب جدا
2- الفكرة العامة: 
تعريف الكاتب بمفهوم الاستنساخ وآفاقه المستقبلية، مبرزا ردود الفعل المختلفة تجاهه.
3- الأفكار الجزئية:

الفقرات
الأفكار
من بداية النص إلى حجر
تفسير مفهوم الاستنساخ و الإشارة إلى آفاقه المستقبلية
من وإزاء إلى تقدير
اختلاف ردود الأفعال تجاه الاستنساخ ، وإجماع أغلبها على رفضه.
من إن القفزة إلى آخر النص
تساؤل الكاتب حول مستقبل التقدم العلمي

رابعا: تحليل نص الاستنساخ (الثالثة إعدادي):

1- الحقول الدلالية:
التوالد
الاستنساخ
التكاثر الطبعي – جنسيا –
الإنجاب- القرابة - الزواج
يولد – التكاثر اللاتزاوجي- يفصل بين الجنس والانجاب – النسخ الإنسانية - الإنجاب
التعليق: من خلال الجدول يتضح أن أن الاستنساخ مثل التكاثر الطبيعي في شيء واحد فقط وهو الإنجاب، ولكن الطريقة الموصلة لهذه النتيجية تختلف

2-المجالات التي يمكن استغلال الاستنساخ فيها:

  • - الحفاظ على بعض السلالات الحيوانية والنباتية المهددة بالانقراض.
  • - استنساخ فئران لتجربة بعض العقاقير عليها واختيار الأفضل للإنسان.
  • - تحسين جودة السلالات النباتية والحيوانية

3- الفرق بين الاستنساخ والتوالد الطبيعي:

  • - التوالد الطبيعي: يتم عن طريق العملية الجنسية بين الذكر والأنثى.
  • - الاستنساخ: لا نكون في حاجة إلى أب بل فقط إلى رحم حاضن

4- قيم النص:
قيمة حضارية: قدرة على العلم على تحقيق المستحيل

خامسا: تركيب نص الاستنساخ (الثالثة إعدادي)

يمثل الاستنساخ حلقة متقدمة ومتميزة في سلسلة التطور العلمي ، ذلك أن جهود الإنسان في مجال البيولوجيا أوصلته إلى اكتشاف علم جديد قائم على استنساخ الكائنات ونقل الصفات الوراثية من الآباء إلى الأبناء ، مما يجعلهم نسخا متشابة.
لقد انبهر العالم تجاه هذا العلم الجديد ، وانقسم الناس حوله بين مؤيدين ومعارضين ، لكن أغلبهم يجمعون على رفضه بسبب المشاكل التي يمكن أن تترتب عنه. إن هذا التطور السريع في مجال العلوم يدفعنا إلى التساؤل حول المفاجآت التي يحملها العلم مستقبلا للبشرية.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات