القائمة الرئيسية

الصفحات

نص فن التصوير لكمال عيد (الثانية إعدادي)

تحضير نص فن التصوير لكمال عيد (الثانية إعدادي)

المجال: الفني والثقافي
المكون: النصوص القرائية.
العنوان: فن التصوير.
الكتاب المدرسي: في رحاب اللغة العربية.

نص الانطلاق:

فن التصوير الفوتوغرافي هو أحد الفنون الحديثة التي مازالت تعاني من عدم اعتبارها فنا مستقلا قائما بذاته. فهناك من يرى أن النظرة الجمالية غير متحققة فيه، بمعنى أن ليس لها مكان داخل فن التصوير الفوتوغرافي لأنه ينقل بالآلة منظرا طبيعيا، أو شخصا، أو عدة أشخاص، أو مبنى من المباني. بينما يرى البعض الآخر أن فن التصوير الفوتوغرافي يمكن أن يشمل العنصر الجمالي فيما يقدمه من صور تحمل وجهة نظر الفنان المصور وإحساسه بعناصر الجمال، سواء أكان هذا التصوير لشخصية أم لمنظر طبيعي، أم لموقف من المواقف، لأن الزاوية والضوء والظلال والأبعاد وعوامل مساعدة أخرى، تجعل الفنان المصور يتخذ موقفا ذاتيا ينبع من ذاته ومن إحساسه بالدرجة الأولى، وكأنه يعيد من جديد تركيب أجزاء صورته داخل إطار الصورة الفوتوغرافية.

حقا أن الفنان المصور لا يتحقق فنه بنفس مقدار الحرية المتاحة له في مجال في آخر مثل النحت أو العمارة، وأن نسبة الابتكار في الفن الفوتوغرافي جزئية وليست أساسية مبتكرة، لكن الموقف على أية حال لا يخلو من شحنة الإحساس الفني مهما صغر حجمه.

إلا أن علماء الجمال المتحمسين لفن التصوير الفوتوغرافي، يرون أن لكل فن مهمة محددة. ولهذا فإن مهمة فن التصوير تغنيه عن منافسة بقية الفنون الأخرى التي لها قدرة طبيعية على احتواء عناصر الجمال. إن فن التصوير الفوتوغرافي في حالته الطبيعية، وإن كان لا يعادل النحت أو الرسم، تنحصر مهمته في توثيق الوقائع والأحداث توثيقا موضوعيا، بالإضافة إلى أنه يقدم أدق التفصيلات.

ويشير المتحمسون لفن التصوير إلى أن الفن السينمائي - وهو واحد من أحدث الفنون المعاصرة وأكثرها شعبية- ماهو إلا الخطوة الثانية لفن التصوير الفوتوغرافي. ومع صحة هذا الرأي، فإن لفن التصوير الفوتوغرافي مميزات جمالية تجعله فنا قائما ومستقلا بذاته.

كمال عيد، "جماليات الفنون" الموسوعة الصغيرة،
منشورات دار الجاحظ، 1980، ع 69،بغداد، ص. 88-98 

أولا: تأطير النص:


1-صاحب النص: تعريف كمال عيد.
هو الكاتب المصري كمال عيد، من مواليد سنة 1932م بالقاهرة، مختص في مجال الفنون والأدب، حيث حصل على الدوكتوراه في الأدب والفنون، واتغل مدرسا بالمعهد العالي للفنون المسرحية، كما كان مخرجا بهية المسرح والموسيقى بالقاهرة. 
من مؤلفاته في مجال الدراسات الفنية: 
  • دراسات في الأدب والمسرح. 
  • نظريات جديدة في الدراما. 
  • فلسفة الأددب والفنون. 
2- مصدر النص: نص "فن التصوير" مقتطف من مقال صادر ضمن العدد 69 لمارس 1980 من مجلة "الموسوعة الصغيرة". 

3- نوعية النص: نص حجاجي ذو بعد فني. 

ثانيا: ملاحظة النص:


1- تحليل العنوان: 
أ- تركيبيا: يتكون العنوان من كلمتين تكونان في بينهما مركبا إضافية، يُعرب على الشكل التالي: 
فن: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، وهومضاف. 
التصوير: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره. 
والخبر محذوف تقديره مضمون النص. 

ب- دلاليا: يشير العنوان إلى نوع من أنواع الفنون وهو غن التصوير الذي يعتبر فنا حديثا يمكن أن يضاف إلى الفنون السبعة المشهورة لنصبح أما فن ثامن.

2- التعليق على الصورة: 
صورة فوتوغرافية لآلة تصوير احترافية تمسك بها يد مصور بإحكام، وهي صورة تدل على أن التصوير يحتاج إلى تركيز كبير ودقة وبراعة.

3- بداية النص: 
تشير بداية النص إلى معاناة الفن من عدم اعتباره فنا مستقلا بذاته. 

4- نهاية النص: 
تشير نهاية النص إلى إلى امتلاك فن التصوير لمميزات جماله تجعل منه فنا مستقلا بذاته.

5- فرضيات النص: 
من خلال تحليل العتبات نفترض أن النص: 
  • سيعرف فن التصوير. 
  • سيقنعنا بكون التصوير فنا مستقلا. 
  • سحدد العناصر الجمالية التي تجعل من التصوير فنا. 

ثالثا: فهم النص:

1- الشروح اللغوية: 
  • ينبعُ: يصدر. 
  • تُغْنِيهِ: تجعله غير محتاج. 
  • موضوعيا: محايدا، وغير متحيز. 
  • شعبية: شهرة. 
2- الفكرة العامة: 
إبراز الكاتب قدرة فن التصوير على احتواء عناصر الجمال التي تجعل منه فنا مستقلا يذاته. 

3- الأفكار الجزئية: 
مدونة اللغة العربية

الفقرات
الفكرة المتضمنة
من بداية النص. إلى الفوتوغرافية
يبرز الكاتب اختلاف وجهات النظر بين من يعتبر فن التصوير فنا قاما بذاته ومن يراه مفتقدا للنظرة الجمالية.
من حقا أن  
إلى حجمه.
يؤكد الكاتب أن موقف الفنان الفوتوغرافي لا تخلو من إحساس فني.
من إلا أن علماء
 إلى التفصيلات.
يرى أنصار فن التصوير أنه ليس في حاجة لمنافسة بقية الفنون لأن مهمته تنحصر في توثيق الأحداث.
من ويشير
إلى آخر النص
ميلاد الفن السينمائي من رحم فن التصوير دليل على توفر هذا الأخير على عناصر الجمال التي تجعله فنا مستقلا

رابعا: تحليل نص فن التصوير لكمال عيد (الثانية إعدادي)

1- الحقول الدلالية:

حقل فن التصوير
التصوير الفوتوغرافي
ينقل بالآلة
وجهة نظر الفنان المصور
الصورة الفوتوغرافية
الزاوية والضوء
الظلال والأبعاد
توثيق الوقائع
الفن السينمائي

التعليق على الجدول: نلاحظ أن الجدول بتضمن عناصر قد تجعل من التصوير فنا مستقلا أهمها وجهة نظر الفنان المصور.

2- البنية الحجاجية في النص:


حجج خصوم فن التصوير
حجج أنصار فن التصوير
-  ليس فنا مستقلا لأنه لا يحقق النظرة الجمالية.
-  ينقل بالآلة منظرا جاهزا.
- وجهة نظر المصور تتضمن إحساسا فنيا من خلال اختياره للزوايا والظلال والأبعاد.
- الصورة تعبر عن موقف ذاتي للمصور نابع من إحساسه.
- مهمة فن التصوير تنحصر في توثيق الأحداث.
- الفن السينمائي ابن التصوير الفوتوغرافي

يمكن فتح حوار مع المتعلمين حول مدى اقتناعه بحجج كل طرف.

3- قيم النص: 
قيمة فنية: إحساس الفنان أساس كل عمل فني. 

خامسا: تركيب نص فن التصوير لكمال عيد (الثانية إعدادي)

نص فن التصويرنص حجاجي يناقش قضية انتماء التصوير لعائلة الفنون من عدمه، مستعرضا رأي كل فريق على حدة، ففي حين يرى البعض أن التصوير يفتقد للحس الفني الجمالي نظرا لاعتماده على الآلة، يرى البعض الآخر أنه يتضمن مميزات جمالية تجعل منه فنا مستقلا قائما بذاته لعل أهمها اعتماده على وجهة نظر الفنان وإحساسه، وانحصار مهمته في توثيق الأحداث مما يغنيه عن منافسة بقية الفنون.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات