القائمة الرئيسية

الصفحات

تحليل نص مرض العصر (الثالثة إعدادي)

المجال: السكاني
المكون: النصوص القرائية
العنوان: مرض العصر.
الكتاب المدرسي: الأساسي في اللغة العربية.


نص الانطلاق:

يعتبر الإيدز واحدا من أخطر الأمراض وأشدها فتكا بحياة الإنسان، وتتمثل خطورته في كونه يوجه ضرباته لجهاز المناعة. والحقيقة أن الإيذر ليس مرضا واحدا، وإنما هو مجموعة من الأمراض المتلازمة التي يكون من أغراضها الأساسية الإصابة بعدد كبير من المكروبات، خاصة منها الأنواع الانتهازية التي تتسلط فقط على الذين يعانون نقصا في المناعة، كما أن من بين أعراضها الإصابة بسرطان الجلد وسرطانات النسيج اللمفاوي وعلى رأسها أورام المخ اللمفاوية.
وأيّاً ما كانت الفرضيات المتعلقة بمسقط رأس هذا الداء، فإن الأكيد هو أنه قاتل، إذ تصل الوفيات، في صفوف المصابين به، في المدى العاجل، إلى 40%، أما الأحياء منهم فيظلون في معاناة قاسية. وحيث إنه لا يوجد حتى الآن عقار متاح للشفاء منه فإن نسبة الوفاة الحقيقية هي 100%.
والخطير في الإيدز أنه يصيب، على الأخص، النساء والرجال الذين تتراوح أعمارهم ما بين عشرين سنة و تسع وأربعين سنة، علما بأن هذه الفئة هي عماد القوة الإنتاجية لأي مجتمع.
وينتقل المرض بطريقتين أساسيتين:
1- الاتصال الجنسي بالمصاب أو حامل الفيروس.
2- وصول الفيروس إلى الدم بطريقة أو بأخرى، مثل نقل الدم الملوث، أو استعمال حقن ملوثة بالفيروس. وضحايا الطريقة الأخيرة هم، خاصة، مدمنو المخدرات بواسطة الحقن الوريدي.
ويمكن أن ينتقل الفيروس من الأم المصابة أو حاملة الفيروس إلى الجنين أو الطفل في أثناء الولادة وعقبها مباشرة .
وتتلخص الوقاية من الإيدز في النقاط التالية : 
1- تحاشي العلاقات الجنسية خارج إطار الزواج. 
2- محاربة الإدمان، خاصة إدمان المخدرات عن طريق الحقن الوريدي.
3- إجراء الاختبارات المناعية كإجراء روتيني لفرز المتبرعين بدمائهم، واتباع الأساليب الصحية السليمة لفحص الدم المنقول أو مكوناته وغيرها من المستحضرات الحيوية التي يُشك في تلوثها، والعمل، من جانب الشركات والهيئات المعنية، على تطوير مستحضرات أكثر أمنًا وسلامة.
4 - وقاية النساء في سن الحمل من الإصابة، أما بالنسبة للنساء المصابات فعلا فيجب تحاشي الحمل.
وإذا كانت الدول الصناعية تملك من الإمكانات المادية والطبية والتقنية ما يتيح لها مواجهة هذا المرض الفتاك، فإن الوضع في الدول الفقيرة يأخذ طابعا أمر وأدهى، ففي وسط أفريقيا مثلا، وهي المنطقة الأكثر بلاءً بالإيدز في العالم، لا تتوفر سوى تسهيلات محدودة لفحص الدم، كما أن هنالك عددا محدودا من الفنيين المدربين للقيام بهذه الفحوص، ونتيجة لذلك فإن الفيروس لا يزال ينتشر عن طريق الدم الملوث في أفريقيا بعد وقت طويل من التخلص عمليا من هذه الطريقة في نقل الدم في الأقطار الصناعية.

أمراض الفقر (المشكلات الصحية في العالم الثالث) 
عالم المعرفة عدد 161 - 1992م، ص: من 109 إلى 113 بتصرف

أولا: تأطير النص:

  • 1- صاحب النص: 
هو الدكتور المصري فليب عطية من مواليد سنة 1950م، حاصل على الماجستير في طب المناطق الحارة، وهو يعمل في المجال الصحي منذ عام 1976م.
    من البحوث العلمية التي قام بها:
    • بحث عن المناعة لدى الأطفال المصابين «بالبلهارسيا».
    • رسالة جامعية لنيل درجة الماجستير حازت على تقدير الامتياز.
    • 2- مصدر النص:
    نص "مرض العصر" مقتطف من مقال بعنوان ''المشكلات الصحية في العالم الثالث" الصادر في العدد 161- 1992م من مجلة عالم المعرفة ص من 109 إلى 113 (بتصرف)
    • 3- نوعية النص:
    النص عبارة عن مقالة حجاجية ذات بعد سكاني/صحي.

    ثانيا ملاحظة النص:

    • 1- تحليل العنوان:

     أ- تركيبيا: 

    يتكون العنوان من كلمتين تكونان فيما بينهما مركبا إضافيا إضافة معنوية لأن المضاف ليس من الأسماء المشتقة العاملة، وفائدة هذه الإضافة التعريف لأن المضاف إليه معرفة. 
    ب- دلاليا: 
    يشير الجزء الأول من العنوان إلى مشكلة صحية وهي المرض، في حين يحدد الجزء الثاني الفترة الزمنية التي يرتبط بها هذا المرض، وهي عصرنا الحالي، مما يعني أننا معنيون بمعرفة هذا المرض وسبل الوقاية منه.
    • 2- التعليق على الصورة:
     صورة مركبة يظهر فيها جسم إنسان ملون باللون الأسود مما يدل على الغموض والخوف، وخلف هذا الجسم يظهر فيروس ضخم بلون برتقالي، وبنفس اللون وضعت نقطة كبيرة في رأس الجسم البشري مما يدل على أن هذا الفيروس يشغل تفكير الإنسان.
    • 3- التعليق على مصدر النص: 
    يشير عنوان المصدر إلى وجود أمراض مرتبطة بالفقر وتتسبب في مشاكل صحية لدول العالم الثالث، مما يعني أن الدول الغنية لا تشكل بالنسبة لها هذه الأمراض أي مشكلة.
    • 5- فرضيات النص: 
    للاستئناس قد يفترض المتعلمون اعتمادا على العتبات السابقة أن النص:
    • سيعرف ما هو مرض العصر.
    • سيبين سبل الوقاية من مرض العصر.
    • سيبين معاناة الدول الفقيرة من مرض العصر.

    ثالثا: فهم النص:

    1- الشروح اللغوية:
    • أمراض انتهازية: هي أمراض لا تشكل أي خطر على الجسم السليم، لكنها تستغل ضعف مناعة الجسم لتنشر العدوى في الجسم وقد تؤدي للوفاة..
    • عقار: دواء.
    • تحاشي: تجنب.
    • روتيني: دائم ومعتاد.
    2- الفكرة العامة للنص:
    تعريف مرض العصر وإبراز خطورته وطرق انتقاله وسبل الوقاية منه، مؤكدا على أن الدول الفقيرة أكثر معاناة منه.
    • 3- الأفكار الجزئية:


      الفقرات
      الأفكار
      من بداية النص إلى اللمفاوية
      تتجلى خطورة الإيدز في استهدافه لجهاز المناعة مما يسهل اختراق الجسم من طرف الأمراض الانتهازية.
      من وأيا ما إلى مجتمع
      انعدام عقار لعلاج الإيدز واستهدافه للقوة الإنتاجية في المجتمع يزيد من خطورته.
      من وينتقل
      إلى الحمل
      إبراز الكاتب لطريقتي انتقال الفيروس وأهم وسائل الوقاية منه.
      من وإذا كانت إلى آخر النص
      تضاعف معاناة الدول الفقيرة من مرض الإيدز بسبب قلة الإمكانيات.

      رابعا: تحليل نص مرض العصر (الثالثة إعدادي):

      • 1- الحقول الدلالية:
      المعجم الصحي
      المعجم البيولوجي
      الأمراض – الداء- المصابين- عقار – الشفاء – الوقاية – الطبية -
      جهاز المناعة – المكروبات – النسيج اللمفاوي – الدم الملوث – حامل الفيروس – الفيروس – الولادة – فحص الدم- ....
      التعليق على الجدول: 
      نلاحظ هيمنة المعجم البيولوجي على النص، وذلك راجع لكون الإيدز خللا بيولوجيا يؤثر على صحة الإنسان. 
      • 2- البنية الحجاجية للنص:

      أطروحة النص
      أساليب الحجاج
      الحجج
      الإيدز مرض فتاك يخلف أثرا خطيرة على الفرد والمجتمع.
      الاستشهاد بالإحصائيات:
      نسبة الوفاة الحقيقية 100 %
      أسلوبي التأكيد والتفضيل:
      الأمر والأدهر – الأكيد أنه قاتل – خاصة منها 
      أمثلة من الواقع:
      ففي وسط أفريقيا مثلا،
      • 3- امتدادات النص:
      آثار مرض فقدان المناعة المكتسبة
      صحيا
      اجتماعيا
      اقتصاديا
      تدمير صحة الإنسان والتعجيل بوفاته
      عزلة فئة من المجتمع بسبب وضعها الصحي.
      تضاؤل الفئة الإنتاجية من الشباب.
      • 4- قيم النص:
      قيمة صحية: الوقاية خير من العلاج.
      قيمة توعوية: ضرورة الوعي بخطورة الإيدز.

      خامسا: تركيب نص مرض العصر (الثالثة إعدادي)

      يعتبر الإيدز من أخطر الأمراض لأنه يوجه ضرباته لجهاز المناعة فيضعف ويسهل بدلك على الأمراض الانتهازية القضاء على الجسم المنهك، ومما يزيد من خطورة المرض غياب عقار شافٍ له، واستهدافه لفئة الشباب التي تمثل عماد المجتمع.
      وينتقل هذا المرض من شخص لآخر عن طريق الاتصال الجنسي مع المصاب أو عن طريق نقل الدم الملوث أو تبادل الحقن، ولذلك يجيب تحاشي كل أسباب انتقال هذا المرض.
      ورغم التقدم الذي وصلته الأبحاث في هذا المجال إلا أن الدول الإفريقية الفقيرة لازالت تعاني بسبب قلة الإمكانيات مما يسهل انتقال المرض.
      هل اعجبك الموضوع :

      تعليقات