القائمة الرئيسية

الصفحات

تحضير نص: ما الحضارة ( السنة الثالثة إعدادي)

تحضير نص وطنيتنا

المجال: الحضاري.
المكون: النصوص القرائية.
الكتاب المدرسي: الأساسي في اللغة العربية.


نص الانطلاق:

قيل: إن الحضارة هي محاولات الإنسان الاستكشاف والاختراع والتفكير والتنظيم والعمل على استغلال الطبيعة للوصول إلى مستوى حياة أفضل، وهي حصيلة جهود الأم كلها. وقد تراها أشمل وأعم، إذ إنها تمثل الأفكار والمفاهيم التي يحملها الإنسان عنه وعن الكون والحياة، والتي تبنى على أساسها حياته في كل مجالاتها.
... ويلمس الدارس هوة كبيرة فيما كتبه الغربيون عن تاریخ الحضارة الإنسانية، لقد كتبوا عن منجزات الحضارة الصينية والهندية، وأطنبوا في حديثهم عن (المعجزة اليونانية)، ولأسباب سياسية، أو دينية تعصبية، أهملت الحضارة العربية الإسلامية من قبلهم، ولم تعط حقها بحياد وموضوعية، مع أن المنهج العلمي في البحث كاف لإنصاف الحضارة العربية الإسلامية، وتصويب ما كتبوه، وإنهاء النظر إلى الحضارة اليونانية باعتبارها حضارة أصيلة معجزة، لأن الحضارة العربية القديمة في بلاد الرافدين، وبلاد الشام، ووادي النيل، كانت نواة الحضارة اليونانية.
... ولا ننكر أن الحضارة العربية الإسلامية - في جانبها العلمي - اعتمدت في نموها وتطورها وازدهارها على حضارات سبقتها، ولكنها دون شك واصلت العطاء، وقدمت إلى بساط الحضارة أكثر مما طُلب منها، يقول (وليم أوسلر) :« لئن أشعل العرب سراجهم من ثقافة اليونان، فإنهم ما لبثوا أن أصبحوا شعلة وهاجة، استضاء بنورها أهل الأرض». 
... وإن ما ورَّثَهُ المسلمون إلى أوربة يختلف كثيرا عما ورثوه من سابقيهم، والمنهج العلمي أجل خدمة أسدتها الحضارة الإسلامية إلى العلم الحديث، فاليونانيون اقتبسوا ونظموا وعمموا ووضعوا النظريات، ولكن روح البحث والتدقيق والتحقق للوصول إلى المعرفة اليقينية، وطرائق العلم الدقيقة، والملاحظة الدائبة كانت غريبة عن المزاج اليوناني، والمسلمون هم أصحاب المنهج العلمي، وأوربة مدينة بذلك إليهم: لقد قدم المسلمين أثمن هدية، وهي طريقة البحث العلمي الصحيح التي مهدت أمام الغرب طريقه لمعرفة أسرار الطبيعة وتسلطه عليها اليوم.
وأمر طبيعي أن تكون للحضارة رموز تعرف بها، وركائز تقاس عليها، وأهمها نظرتها إلى «الإنسان»، وموقعه ومكانته في إطارها العام والخاص.
... لقد ترقت أدوات الإنسان وآلاته ووسائل معيشته في حضارة القرن العشرين، ولكن ... هل سمت هذه الحضارة بإنسانيته في عصر التقدم العلمي؟ لقد كان هذا التقدم على حساب الجانب الأخلاقي والروحي، حتى قال الفيلسوف الإنكليزي (جود) فزعا : «إن العلوم الطبيعية قد منحتنا القوة الجديرة بالآلهة، ولكننا نستعملها بعقول الأطفال والوحوش»
كلمة التقديم للترجمة العربية لكتاب «قصة الحضارة». تأليف: ول وایریل دیورانت
المجلد الأول، ط. 1، 1992 م. . دار الجيل، بیروت، لبنان (بتصرف).

أولا: تأطير النص:

1- صاحب النص: هو الدكتور شوقي أبو خليل، كاتب وباحث سوري، ولد سنة 1941. أكمل دراسته الجامعية في جامعة دمشق عام 1965، ثم حصل هناك على دكتوراه في التاريخ من أكاديمية العلوم بأذربيجان، عمل مدرسًا لمادة التاريخ في سوريا، ثم أستاذًا لمادة الحضارة الإسلاميّـة والاستشراق بكلّـيّـة الدّعوة الإسلامية، ثم محاضرًا في كلّـيّـة الشّـريعة بجامعة دمشق سنوات، ونُصب أمينًا عامًا لجامعة العلوم الإسلامية والعربيّـة- دمشق، ثم مديرًا للتحرير في دار الفكر منذ عام 1991م وحتى تاريخ وفاته سنة 2010.
من أشهر مؤلفاته:

  • "الإسلام في قفص الاتهام" 
  • "الإنسان بين العلم والدين"
  • "ذات الصواري"
  • "آراء يهدمها الإسلام".

2- مصدر النص: النص مقتطف من كلمة تقديم كتبها الدكتور شوقي أبو خليل للترجمة العربية لكتاب "قصة الحضارة" لـ: ول وايريل ديورانت.

3- نوعية النص: النص مقالة حجاجية ذات بعد حضاري.

ثانيا: ملاحظة النص:

1- تحليل العنوان:
أ- تركيبيا: 
  • ما: اسم استفهام مبني في محل رفع خبر مقدم.
  • الحضارة: مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
ب: دلاليا: جاء العنوان على صيغة استفهام، يتساءل عن معنى الحضارة.

2- التعليق على الصورة: صورة فوتوغرافية يظهر فيها المسجد الأعظم بأصفهان في إيران، وهو من أقدم المساجد في التاريخ الإسلامي، حيث تم بناؤه سنة 771م، وقد تعرض للاحراق في نهاية القرن الحادي عشر، والموجود الآن هو نتيجة الترميم والتعديل.

3- علاقة العنوان بالصورة: علاقة ترابط وتخصيص، العنوان يتساءل عن معنى الحضارة، في حين تنحو الصورة منحى تخصيصي ليشير إلى مظهر من مظاهر الحضرة الإنسانية.
4- فرضية النص: من خلال تحليل العتبات النصية نفترض أن النص:
  • سيتحدث عن مظاهر الحضارة الإسلامية.
  • سيتحدث عن مفهوم الحضارة.
  • سيتحدث عن دور المسلمين في بناء الحضارة.

ثالثا: فهم النص:

1- الشروح اللغوية:
  • هوة: فراغ
  • الغربيون: يقصد الأوربيين.
  • أطنبوا: تحدثوا بإسهاب وبتفصيل.
  • حياد: ضد انحياز.
  • بلاد الرافدين: العراق.
  • بلاد الشام: سوريا والدول المجاورة لها.
  • أسدتها: قدمتها
2- الفكرة العامة: 
يعرف الكاتب الحضارة، مبرز دور الحضارة الإسلامية في بناء الحضارة الإنسانية رغم تجاهل الباحثين الغربيين لهذا الدور.
3- الأفكار الجزئية:
الفقرات
الأفكار
من بداية النص
إلى كل مجالاتها
الحضارة هي محاولة الإنسان تسهيل حياته من خلال الاستكشاف والاختراع، وهي نتيجة مجهودات الأمم كلها.
من ويلمس
إلى.. اليونانية
دعوة الكاتب إلى اعتماد المنهج العلمي في البحث لإنصاف الحضارة الإسلامية، وإنهاء النظر إلى الحضارة اليونانية باعتبارها أصل كل حضارة.
 من ولا ننكر
إلى... عليها اليوم
رغم استفادة الحضارة الإسلامية من الحضارات التي سبقتها، إلا أنها أبدعت وطورت لتقدم للحضارة الإنسانية "المنهج العلمي"
من وأمر طبعي
إلى...آخر النص
رغم التقدم والإزدهار الذي عرفته حضارة القرن العشرين إلا أن ذلك كان على حساب الجانب الروحي والأخلاقي.

رابعا: تحليل نص "ما الحضارة":

1- الحقول الدلالية:
العبارات والألفاظ الدالة على المجال الحضاري:
الاستكشاف - الاختراع - استغلال الطبيعة - جهود الأمم - الأفكار والمفاهيم - تاريخ - المنهج العلمي- بلاد الرافدين- بلاد الشام- ثقافة اليونان - وضعوا النظريات - البحث والتدقيق- المعرفة اليقينية - العلم الدقيق - ترقت أدوات الإنسان - التقدم العلمي...
التعليق: من خلال الألفاظوالعبارات المجرودة يتضح سبب صعوبة تحديد تعريف جامع مانع للحضارة، فهي تشمل ( الثقافة والتاريخ، والبحث العلمي...) لذلك يمكن أن نقول إن الحضارة هي كل ما أنتجه الإنسان قديما وحديثا قصد تسهيل حياته.

2- البنية الحجاجية للنص:

الأطروحة
المدحوضة
الحضارة الإسلامية لم تساهم بشيء في بناء الحضارة الإنسانية.
الحجج
وأساليب
الإقناع
الاستشهاد: استشهد الكاتب بقولة "وليم أوسلر)
التمثيل: قدم الكاتب مثال لمساهمة الحضارة الإسلامية وهو المنهج العلمي.
الأطروحة البديلة
قدمت الحضارة الإسلامية أجل خدمة للحضارة الإنسانية وهي المنهج العلمي.

3- قيم النص:
قيمة حضارية: الاعتزاز بالحضارة الإسلامية.

خامسا: تركيب نص "ما الحضارة"

يعرف الدكتور شوقي أبو خليل الحضارة باعتبارها نتاج جهود كل الأمم للاختراع والاكتشاف لجعل حياة الإنسان أفضل، ثم ينبه إلى تجاهل الغربيين لدور الحضارة الإسلامية في بناء الحضارة الإنسانية حيث ركزوا على إعجازية الحضارة اليونانية، لذلك دعى إلى اعتماد المنهج العلمي لإنصاف الحضارة الإسلامية، فهي رغم اعتمادها على ما وصلت إليه الحضارة اليونانية إلا أنها لم تقف عنده بل طورته وزادت فيه مقدمة للعالم أثمن هدية وهي المنهج العلمي الذي كان غريبا على المزاج اليوناني.
وختم الدكتور مقاله بالتنبيه إلى ما تسببت فيه حضارة القرن العشرين من هدم للإنسان على المستوى الأخلاقي والروحي، رغم ما قدمته له على المستوى التكتولوجي.
والنص فرصة ليفتخر القارئ المسلم بحضارته ويفهم أنه رغم حاضرنا الهزيل فإن أجدادنا كانوا رائدين في وضع اللبنات الأولى للمنهج العلمي الذي تستند عليه الدول الغربية في عصرنا الحالي. 
هل اعجبك الموضوع :