القائمة الرئيسية

الصفحات

تحضير نص: الثمن غال ولكن الحرية أغلى (الثالثة إعدادي)

تحضير نص الثمن غال ولكن الحرية أغلى.

المجال: القيم الوطنية والإنسانية.
المكون: النصوص القرائية.
الكتاب المدرسي: الأساسي في اللغة العربية.



أولا: تأطير النص:

1- صاحب النص:
هو الدكتور والأستاذ الجامعي الفلسطيني مصطفى البرغوثي، من مواليد القدس سنة 1954م.
2- مصدر النص: 
النص مقتظف من العدد 56 من مجلة كتاب العربي والذي صدر في 15 أبريل 2004، بعنوان: "فلسكين... روح العرب الممزق"
3- نوعية النص: نص "الثمن غال ولكن الحرية أغلى" عبارة عن مقالة حجاجية ذات بعد إنساني.




ثانيا: ملاحظة النص: 

(يختار الأستاذ ما يراه مناسبا من هذه المؤشرات لتحليله مع تلاميذه)
1- تحليل العنوان:
يؤكد العنوان أن الحرية لا تقدر بثمن، فهي أغلى من أي شيء يمكن تقديمه في سبيلها، حتى لو كان حياتك.
2- التعليق على الصور:
الصورة الأولى: 
صورة فوتوغرافية تؤرخ للحظة استشهاد الطفل الفلسطيني محمد جمال الدرة، الذي قتل في حضن والده برصاص جنود الاحتلال رغم أنهما لم يكونا مشتركين في أي اشتباكات مع الجنود، وهي صورة ستظل شاهدة على وحشية وهمجية الاحتلال الذي لا يتورع عن استهداف الأطفال الأبرياء.
الصورة الثانية:
صورة فوتوغرافية لمسيرو لشباب فلسطيني، يطالب باسقلال وطنه، وهي صورة تدل على أن الشعب الفلسطيني لم ولن يفرط في أرضه، وأن نضاله سيستمر إلى حين تحقيق الحرية لأرض فلسطين.
3- التعليق على المصدر:
النص مأخوذ من كتاب بعنوان "فلسطين روح العرب الممزق" مما يدل على أن القضية الفلسطينية ليست قضية تهم الشعب الفلسطيني وحده وإنما هي قضية عربية ستظل وصمة عار على جبين كل الدول العربية المتخاذلة في نصرة القضية.






4- نهاية النص: 
يؤكد الكاتب أن الاحتلال نجح في هدم البنية التحتية الفلسطينية ولكنه فشل في كسر إرادة الشعب الفلسطيني.
5- فرضيات النص:
من خلال تتبعنا لعتبات النص نفترض أن النص سيتحدث:
  • عن معاناة الشعب الفلسطيني
  • عن وحشية الاحتلال
  • عن نضال الشعب الفلسطيني.

ثالثا: فهم النص:

1- الشروح اللغوية:
  • الانتفاضة: الثورة.
  • نمط الإصابات: نوعها.
  • جلية: واضحة.

2- المضمون العام للنص:
رغم إدعاء إسرائيل بأنها تدافع عن نفسها، إلا أن الاحصائيات تثبت أنها تمارس سياسة التطهير العرقي بهدف القضاء على الإنسان الفلسطيني.

3- المضامين الجزئية:
444
الفقرة
المضامين
من بداية النص
إلى عرقي.
ارتفاع الخسائر البشرية للفلسطينيين يؤكد تورط إسرائيل في عملية تطهير عرقي.
من ولعل...
إلى: دون سن 18
ارتفاع القتلى في صفوف المدنيين والطفال يكذب ادعاء إسرائيل بالدفاع عن النفس.
من وهذه...
إلى آخر النص:
رغم نجاح إسرائيل في تدمير البنية التحتية الفلسطينية إلا انها فشلت في كسر عزيمة الفلسطينيين.






رابعا: تحليل نص: الثمن غال ولكن الحرية أغلى (الثالثة إعدادي)

1- الحقول المعجمية:
العبارات الدالة على همجية ووحشية الاحتلال:
  • متورطة في عملية تطهير عرقي.
  • إنزال أقصى أثر مميت
  • أصيبوا في القسم العلوي من الجسم.
  • التصويب بهدف القتل.
  • تجريف الأراضي واقتلاع الأشجار.
  • يشكل الأطفال هدفا بحد ذاته.
  • تدمير العملية السلمية
  • تدمير جزء من البنية التحتية.

التعليق: رغم كل هذه العبارات فإن همجية الاحتلال لا تحتاج إلى دليل.

2- البنية الحجاجية للنص:
  • الأطروحة المدحوضة: إسرائيل تمارس سياسة الدفاع عن النفس.
  • الأطروحة  البديلة: إسرائيل تمارس سياسة التطهير العرقي.
  • الحجج المقدمة:

ارتفاع الخسائر البشرية للفلسطينيين.
استهداف الطفال
استهداف المدنيين
التصويب بهدف القتل.
  • النتيجة: فشل الاحتلال في كسر إرادة الفلسطينيين.

3- قيم النص:
قيم إنسانية: الصمود - النضال من أجل حرية الوطن




خامسا تركيب نص: الثمن غال ولكن الحرية أغلى (الثالثة إعدادي)

حاول الكاتب مصطفى البرغوثي في نص "الثمن غال لكن الحرية أغلى" التعقيب على ادعاء إسرائل بأنها تدافع عن نفسها، حيث قدم مجموعة من الاحصاءات ثم قام بتحليلها ليثبت ان إسرائل تمارس عملية تطهير عرقي في حق الشعب الفلسطيني، ومؤكدا في نهاية النص على ان الاحتلال قد نجح فعلا في تدمير العملية السلمية وجزء من البنية التحتية، ولكنه يضل عاجزا عن كسر الإرادة الفلسطينية، حيث يقدم الشعب الفلسطيني إلى يومنا هذا دروسا في النضال، والتشبث بالحق.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

6 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق