القائمة الرئيسية

الصفحات

تحضير النص المسترسل إسلام عمر (الثالثة إعدادي)

تحليل نص إسلام عمر (الثالثة إعدادي)

المجال: القيم الإسلامية
المكون: النصوص المسترسلة
المستوى: الثالثة ثانوي إعدادي
الكتاب المدرسي:  الأساسي في اللغة العربية.


أولا: تأطير النص:
1)     صاحب النص: هو الطبيب والكاتب المصري نجيب الكيلاني، المزداد سنة 1931م، له عدة أعمال قصصية وشعرية، وروائية، منها: "مواكب الأحرار" و"عمر يظهر في القدس" توفي سنة 1994


2)     مصدر النص: النص مأخوذ من رواية "نور الله" في جزئها الأول.

3) نوعية النص: النص عبارة عن نص سردي يندرج ضمن مجال القيم الإسلامية.

ثانيا: فهم النص:

1 - الشروح اللغوية:
- مكفهر: عابس 
- هان: سهُل 
يقارعكم: يرد على أدلتكم بأدلة أخرى 
الصابئ: تارك لدين قومه 

2 - الحدث الرئيس:

إسلام عمر بعد تأثره بسماع القرآن الكريم، بعدما كان ذاهبا لقتل الرسول صلى الله عليه وسلم.

3 - الأحداث الجزئية:

الفقرات
الأحداث

خروج عمر بحثا عن محمد (ص) لقتله

التقاء عمر بنعيم بن عبد الله الذي أخبره بإسلام أخته

اعتداء عمر على أخته وزوجها بسبب إسلامهما

قراءة عمر لسورة طه وإعلان إسلامه بعدما أثرت في نفسه


رابعا: تحليل نص إسلام عمر (الثالثة إعدادي):


1 - الشخصيات وصفاتها وأدوارها:



2- زمكانية النص:

الفضاء الزماني
الفضاء المكاني
زمن عام غير محدد
مكة- بيت فاطمة

3  بنية النص الحجاجية:



وضعية الانطلاق
عمليات التحول
وضعية النهاية
رعبة عمر في قتل محمد
معرفة عمر بإسلام أخته,
رغبته في ثنيها عن ذلك
قراءته للقرآن الكريم وتأثره به
إعلان عمر لإسلامه

- أساليب النص:


الحوار: إلى أين يا ابن الخطاب؟ – من نعيم بن عبد الله؟ - نعم.. – وما شأنك بي؟
صف: كانت نقف كالجبل الأشم صامدة لا يبدو على وجهها الدامي أثر الخوف...


السرد: ووثب خباب قارئ القرآن من مخبئه الذي توارى فيه منذ ساعة، وأخذ يتواثب في مرح...
5- قيم النص:

القيمة
نوعها
الشخصية التي تمثلها
الصبر
قبول الحق
الثبات على الدين
إسلامية
إسلامية
إسلامية
فاطمة وزوجها
عمر بن الخطاب
فاطمة وزوجها

رابعا: تركيب نص إسلام عمر (الثالثة إعدادي):

بعدما عزم عمر بن الخطاب على قتل الرسول صلى الله عليه وسلم توجه إلى دار الأرقم بن أبي الأرقم، فصادف في طريقه نعيم بن عبد الله وكان مسلما يخفي إسلامه، فحاول أن يقنعه بالرجوع عن مُراده، إلا أن إصرار عمر دفع نعيم إلى إخباره بإسلام أخته فاطمة وزوجها سعيد، ليتجه عمرا غاضبا نحو بيت أخته وزوجها ويعتدي عليهما بالضرب، إلا أن تشبت أخته وثباتها حركا نفسه ودفعه إلى قراءة هذا القرآن الذي يبعث كل هذه الصلابة في الجلادة، فما كان منه إلا أن أعلن إسلامه بعد تأثره بآيات من سورة طه.
وقد قدم نجيب الكلاني هذه الواقعة بأسلوبه الشيق البسيط محاولا إبرازالقيم التي تمثلها كل شخصية. 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات