القائمة الرئيسية

الصفحات

تحليل قصيدة صن النفس (الثانية ثلنوي إعدادي)

تحليل قصيدة صن النفس (الثانية ثلنوي إعدادي)

المجال: القيم الإسلامية
المكون: النصوص القرائية
العنوان: صن النفس
المستوى: الثانية ثانوي إعدادي
الكتاب المدرسي: في رحاب اللغة العربية.

نقدم لكم زائرنا الكريم تحليل قصيدة صن النفس وفق خطوات القراءة المنهجية.


أولا: تأطير النص:

1 - صاحب النص:
تنسب قصيدة صن النفس للإمام علي كرم الله وجهه، وهو ابن عم الرسول صلى الله عليه وسلم، وزوج ابنته فاطمة الزهراء، ووالد صبطي الرسول (ص) الحسن والحسين، ورابع الخلفاء الراشدين.
ولد في مكة 
كان ولده كثير العيال لذلك اقترح الرسول على صلى الله علسه وسلم على عمه العباس أن يخففا من عبء أبي طالب، فتكفل العباس بجعفر، في حين كفل الرسول (ص) عليا وهكذا نشأ في بيت رسول الله لذلك كان أو صبي أسلم، كان رضي الله عنه يتصف بفصاحة لسانه وبلاغة كلامه، وله خطب كثيرة جمعت في كتاب يعنوان "نهج البلاغة.
2 - مصدر النص:
قصيدة صن النفس مأخوذة من "ديوان الإمام علي"، وهو من تحقيق محمد عبد المنعم خفاجي.
3 - نوعية النص: 
قصيدة صن النفس قصيدة عمودية ذات بعد توجيهي.

ثانيا: ملاحظة النص واستكشاف فرضياته:

١ - تحليل العنوان:
  أ- تركيبيا:
- صن: فعل أمر مبني على السكون، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت.
- النفس: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
 ب - دلاليا:
جاء العنوان على صيغة الأمر فهو يوجه أمرا إلى القارئ بصيانة نفسه ووقايتها.

2 - بداية القصيدة:
تكرر العنوان بلفظه في بداية النص، وتم خلاله تحديد كيفية صيانة النفس ونتيجته، فصيانة النفس تكون بتعويدها على ما يجملها من الأخلاق، ونتيجة ذلك يعيش الإنسان سالما وسمعته بين الناس طيبة.

3 - نهاية النص:
تشبه نهاية النص الإنسان بدون عقل بالغمد بدون سيف، فلا خي في غمد بدون سيف، كما لا خير في إنسان بدون عقل.
4 - فرضيات النص: 
يوجه المدرس المتعلمين إلى بناء فرضيات للمشروع القرائي، انطلاقا من التعبات النصية التي تم تحليلها

ثالثا: فهم النص:

1 - الشروح اللغوية:
- اجملها: عودها وربها
- تُريَّن: تُظهِر
- نبا بك دهر: أصابتك مصائب الزمان
- جفاك: بعد عنك وهجرك
- خليل: صديق
- نكبات: أزمات
- يعز: يعلو شأنه
- غني النفس: الذي يقنع بما رزقه الله
- ذليل: حقير.
- ود: حب
- امرئ متلون: شخص منافق
- استغنيت: لم تكن بك حاجة لشيء
- النائبات: المصائب
- الآفات: قصد بها في النص الأخلاق الحسنة.
- المطل: الوعد الكاذب
- نعل: ما يُلبس في القدم
- غمد: غلاف السيف
- نصل: حاد وقاطع

2 - المعنى العام:
يدعونا الإمام علي بن أبي طالب إلى صيانة النفس من الرذائل وتزيينها بالفضائل.

3 - المعاني الجزئية:


رابعا: تحليل النص:


1 - الحقول الدلالية:


ما يزين النفس
ما يشين النفس
احملها على ما يزينها
تجملا
فاصبر إلى غد
غني النفس
جواد
ذليل – امرؤ متلون
بخيل – البخل شرها
المواعيد والمطل
وعد إذا كان كاذبا
قول إذا لم يكن فعل
التعليق على الجدول: صيانة النفس تتم بعويدها على الفضائل وتطهيرها من الرذائل.

2 - أساليب النص:
القصيدة زاخرة بالأساليب الفنية، ونذكر منها هنا على سبيل المثال لا الحصر:

      أ- الشرط: ومثاله :
                  - إذا اجتمع الآفات فالبخل شرها.

      ب- النفي: ومثاله:
                 - لا خير في ود امرئ متلون.

      ج - النهي: ومثاله في النص:
                - لا ترين الناس إلا تجملا.

- قيم النص:

قيم إسلامية: القناعة - الصبر - الوفاء بالعهد - طلب العلم

خامسا: التركيب:

يوجهنا الإمام علي كرم الله وجهه إلى صيانة نفسنا من كل ما قد يلوثها من رذائل كالكذب والبخل والجهل والمطل،  وتزيينها بمجموعة من الفضائل ك الصبر والقناعة والرفة الصالحة، وقد جاءت القصيدة غية بأساليب الشرط والنفي والنهي نظرا لطبيعتها التوجيهية. 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

21 تعليقًا
إرسال تعليق
  1. شكرااااااااا🤗🤗🤗🤗

    ردحذف
  2. شكرا جزيلا 😍💟💞

    ردحذف
  3. شكرا جزيلا 😍💟💞

    ردحذف
  4. في غاية الروعة 🙌🙌جيد👏👏

    ردحذف
  5. رائع جدا و الله شيئ خرافي ما رايته في موقع اخر.

    ردحذف
  6. شكرا جزيلاا 😇😇

    ردحذف

إرسال تعليق