القائمة الرئيسية

الصفحات

تحضير قصيدة المحمدية (الثالثة ثانوي إعدادي)

تحضير قصيدة المحمدية (الثالثة ثانوي إعدادي)

المجال: القيم الإسلامية
المكون: النصوص القرائية
العنوان: المحمدية
المستوى: الثالثة ثانوي إعدادي
الكتاب المدرسي:  الأساسي في اللغة العربية.

أولا: تأطير النص:

1 - صاحب النص:
كاتب قصيدة "المحمدية" هو: 
- المفكر والشاعر المغربي علال الفاسي.
-  المزداد سنة 1910م بمدينة فاس.
- يعتبر من مؤسسي حزب الاستقلال.
- توفي سنة 1974.
- من أشهر أعماله "النقد الذاتي" و "ديوان علال الفاسي.

2 - مصدر النص:
قصيدة المحمدية مأخوذة من "ديوان علال الفاسي"، وهو من إعداد وتحقيق عبد الرحمن بن العربي الحريشي، وقد صدر عن منشورات مؤسسة علال الفاسي سنة 1987.

3 - نوعية النص: 
قصيدة المحمدية قصيدة عمودية ذات بعد ديني.
بنيت على نظام الشطرين، واعتمدت على روي موحد.

ثانيا: ملاحظة النص واستكشاف فرضياته:

١ - تحليل العنوان:
  أ- تركيبيا:
-المحمدية: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره والخبر محذوف تقديره "مديح"
 ب - دلاليا:
جاء العنوان كلمة واحدة منسوبة إلى محمد، لكن السؤال المطروح هنا من هو محمد المقصود هنا؟ وما هي المحمدية؟
2 - بداية القصيدة:
تشير بداية قصيدة المحمدية" إلى فرح الأرواح ببزوغ الهلال.
3 - نهاية النص:
تشير نهاية قصيدة المحمدية إلى القيم التي ظهرت وولدت يوم ميلاد محمد،وهي قيم الحق والرفق والإصلاح....

4 - فرضيات النص:
 يوجه المدرس المتعلمين إلى بناء فرضيات للمشروع القرائي، انطلاقا من تحليل العتبات النصية التي تم تحليله:
أمثلة للاستئناس:
- نفترض أن النص سيتحدث عن ميلاد الرسول (ص).
- نفترض أن النص سيتحدث عن القيم التي جاء بها الرسول (ص).
- نفترض أن النص سيتحدث عن أهمية الدين الإسلامي.

ثالثا: فهم النص:

1 - الشروح اللغوية:
- بزغ: طلع وظهر وأشرق.
- تهللت: أشرقت فرحا
- تبلجت: أشرقت وأضاءت
- طغا: غلب
- الأغر: المشهود والمشهور
- فيض: خير عميم
- المرجفات: الأباطيل والأكاذيب
- يفاح: ينتشر
- عقال: ما تربط به الدبة وقصد به قيود الجهل التي تكبل العقل.
- أدران: أوساخ، وقصد بها هنا الآثام
- المستضعفين: اسم مفعول من الفعل استضعف أي ظلم
- أقداح: قطعة خشب كانت العرب في الجاهلية تستخدمها في لإجراء قرعة، من أجل اتخاذ قرار ما، كاالسفر أو الحرب...

2 - المعنى العام:
وصف الشاعر لفضل الرسول صلى الله عليه وسلم ورسالته (المحمدية) في إخراج الأمة من الظلمات إلى النور ومن الباطل إلى الحق..
3 - المعاني الجزئية:


رابعا: تحليل قصيدة المحمدية (الثالثة ثانوي إعدادي):

1 - الحقول الدلالية:


الرسول (ص)
عناصر الكون
الإنسان
القيم والمبادئ
محمد- الهلال-
الهلال – الفجر، الزمان
العقول- القلوب- الأرواح
الحق- الهدى- الرفق- الإصلاح

التعليق على الجدول: نلاحظ أن الرسول صلى الله عليه وسلم أشير إليه بعناصر النور التي ستغذي عقول وقلوب الناس بالمبادئ والأخلاق.
2 - أساليب النص:
قصيدة المحمدية زاخرة بالأساليب الفنية، ونذكر منها هنا على سبيل المثال لا الحصر:

      أ- التشبيه: ومثاله :
                  
المشبه
المشبه به
الأداة
وجه الشبه
الفجر
سيف
كأنه
النور

      ب- التوازي التركيبي: ومثاله:

   سيزيل عن كل العقول عقالها *** فيفيض منها الحكم والإيضاح
   ويزيح عن كل القلوب حجابها *** فيشع فيها النور والإصباح

      ج - الاستعارة: ومثاله في النص:
                - تبسمت شفتا الزمان: حيث استعار فعل التبسم للزمان.
- قيم النص:
قيم إسلامية: محبة الرسول (ص) / الاقتداء بالرسول (ص)

خامسا: تركيب قصيدة المحمدية (الثالثة ثانوي إعدادي):

يبرز الشاعر علال الفاسي في قصيدة المحمدية فرح الكون بببزوغ فجر الإسلام الذي كان بمتابة هلال أضاء نوره ظلمات الجاهلية التي كان يعيشها الناس، لذلك دعانا إلى التأمل في فضل الرسالة المحمدية التي حررت العقول وأنارت القلوب وطهرت الأرواح ونصرت المظلومين، لذلك فالرسالة المحمدية رسالة حق ورفق وإصلاح وتوحيد، لذلك ينتظر منا الشاعر أن نتبنى هذه القيمة ونكون خير سفير للرسالة المحمدية
وقد جاءت هذه القصيدة غنية الإيقاع خصوصا باعتماد تقنية التوازي التركيبي بين الأبيات.

تركيب من إنجاز التلميذ: محمد جواش (الثالثة ثانوي إعدادي مسلك دولي):

يبتدئ الشاعر القصيدة بوصف الكون بعدما شهد مجموعة من التغيرات الإيجابية الناتجة عن بزوغ هلال الإسلام، الذي كان بمثابة مصباح أضاء بنوره ظلمات الجاهلية، التي كان يعيشها الناس من قبل. ولهذا دعانا إلى التأمل في تأثير الإسلام علينا، الذي أنار القلوب وحرر العقول وفرض المساواة بين جميع الطبقات الاجتماعية، كما أن الرسالة المحمدية ربتنا على مجموعة من القيم والمبادئ، أذكر منها : الرفق، التوحيد والهدى.
     القصيدة عبارة عن رسالة تدعونا إلى المساهمة في التعريف بالرسالة المحمدية وتغيير واقعنا الحالي إلى الصورة الإيجابية للإسلام. ولن يتم هذا كله إلا إذا اتبعنا نبينا واقتدينا به.

تركيب من إنجاز التلميذ: محمد رضا الكنك (الثالثة ثانوي إعدادي مسلك دولي):

يبرز الشاعر في قصيدته التغيرات التي طرأت على الكون بعد بزوغ نور الإسلام التي أضاءت ظلمات الجاهلية التي كان يعيشها الناس، لذلك دعا الشاعر إلى تأمل تأثير الإسلام على القلوب و العقول و الأوضاع الإجتماعية، مبرزا القيم و المبادئ التي ولدت مع بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم، منتظرا منا تبني هذه القيم و تجسيدها في أعمالنا.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

10 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق