القائمة الرئيسية

الصفحات

صوغ المثنى وإعرابه(الثانية إعدادي)

سيناريو درس صوغ المثنى وإعرابه,


المجال: القيم الإسلامية
المكون: الدرس اللغوي

العنوان: صوغ المثنى وإعرابه
الكتاب المدرسي: في رحاب اللغة العربية
المستوى: الثانية ثانوي إعدادي 

نقدم لزائرنا الكريم مراحل درس "صوغ المثنى وإعرابه".



           I.            ملاحظة الظاهرة:

1)   تعريف المثنى:
"وبالوالدين إحسانا"
-          لاحظ كلمة "الوالدين"، تجد أنها ليست مفردا، وأن مفردها هو "والد"
-         ما الفرق بين الكلمتين من حيث اللفظ ومن حيث المعنى؟
-         من حيث اللفظ تلاحظ أن كلمة "الوالدين" زادت بألف ونون عن كلمة "الولد"
-         ومن حيث المعنى نلاحظ أن كلمة "الوالد" دلت على واحد فهي مفرد، بينما دلت كلمة "والدين على شخصين اثنين فهي ومثنى.
-         ومنه تستنتج أن المثنى هو ما دل على اثنين متفقين في اللفظ والمعنى بزيادة ألف ونون.

2)   إعراب المثنى:
الجملة
المثنى
محله من الإعراب
علامة إعرابه
-     إذا اجتمع داعيان فأجب أقربهما بابا.
-     فهمت النصيحتين.
-     وبالوالدين إحسانا.
داعيان
النصيحتين
الوالدين
فاعل مرفوع
مفعول به منصوب
اسم مجرور
الألف
الياء
الياء
-         نستنتج أن المثنى يرفع بالألف، وينصب ويجر بالياء المفتوح ما قبلها.

3)   الملحق بالمثنى:

-         زارنا ضيفان اثنان.
-         قرأت الكتابين كليهما
-         قرأت كلا القصتين
-         - لاحظ الجملة الأولى، تجد أنها تتضمن اسمين على صورة المثنى: "ضيفان" و"اثنان"
-         تلاحظ أنهما على صورة المثنى، فـ"ضيفان" فاعل مرفوع وعلامة رفعه الألف، واثنان نعت مرفوع وعلامة رفعه الألف.
-         حول الكلمتين إلى المفرد.
-         ستكتشف أن مفرد "ضيفين" هو ضيف، بينما لفظة "اثنين" لا مفرد لها ولأنها تعب إعراب المثنى وليس له مفرد سمي ملحقا بالمثنى.
-         الآن إذا لاحظت كلمة "كليهما" في الجملة الثانية، فهي توكيد منصوب وعلامة نصبه الياء، فهي تعرب إعراب المثنى ولكننا لا نجد لها مفردا لذلك فهي ملحق بالمثنى.
-         أما في الجملة الثالثة فكلمة لم يتصل بها ضمير، وإنما أضيفت إلى اسم ظاهر بعدها "القصتين" لذلك لا تعرب إعراب المثنى وإنما تعرب إعراب الاسم المقصور، بالحركات المقدرة على الألف.


        II.            استنتاج:

-         المثنى هو ما دل على اثنين متفقين في اللفظ والمعنى بزيادة ألف ونون
-         يرفع المثنى بالألف، وينصب ويجر بالياء المفتوح ما قبلها.
-         يلحق بالمثنى ما جاء على صورته وليس له مفرد، مثل: اثنين واثنتين، وكلا وكلتا المضافتان إلى ضمير، أما إذا أضيفت إلى اسم ظاهر فتعرب لإعراب المقصور.
1)   نماذج إعرابية للاستئناس:
·        الكتابان مفيدان
-         الكتابان: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الألف لأنه مثنى .
-         مفيدان: خبر مرفوع وعلامة رفعه الألف لأنه مثنى.

·       فهمت الدرسين كليهما.
-          فهمتُ: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بالتاء المتحركة، والتاء المتحركة ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل.
-         الدرسين: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه مثنى.
-         كليهما: توكيد معنوي تابع للمؤكد منه في النصب وعلامة نصبه الياء لأنه ملحق بالمثنى


     III.            التطبيق:

1)   اجعل الأسماء التالية مثنى ثم ركبها في جمل بحيث تأتي تارة مرفوعة وتارة منصوبة وتارة مجرورة:
لاعب- نخلة - جدار

2)   بين المثنى والملحق بالمثنى في الجمل التالية:
لساني وسيفي صارمان كلاهما
لا تكن من المبطلين صدقاتهم بالمن
شرحت كلا الحديثين
3)    أعرب الجملة التالية:
أفلحت التلميذتان كلتاهما


موضوع ذو صلة: هنا

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق