القائمة الرئيسية

الصفحات

تحليل نص أهمية رعاية الطفولة

المجال: القيم الوطنية الإنسانية
المكون: النصوص القرائية
العنوان: نص أهمية رعاية الطفولة
الكتاب المدرسي: الأساسي في اللغة العربية.


نص الانطلاق:


لقد أصبح موضوع رعاية الطفولة والعناية بها من الأمور التي تحظى باهتمام عالمي، وذلك نتيجة للجهود والتطورات العلمية التي شهدها مجال دراسة الطفولة ومعرفة احتياجاتها وطبيعة نموها.
وتعتبر الطفولة وفقا لهذه التطورات والجهود، من المراحل الحياتية المهمة ليس للفرد فحسب، بل وللمجتمع ككل. فبالإضافة إلى كونها مرحلة عمرية من مراحل نمو الكائن البشري، والأساس الذي تبنى عليه شخصيته، فإن المجتمع يلبي عن طريقها احتياجاته من العناصر البشرية اللازمة لتحمل مسؤولية بنائه وتنميته.
فالأطفال في أي مجتمع، هم أساس استمراريته وتقدمه ومعقد آماله. إذا لم يحظوا بالرعاية والعناية اللازمة في إطار من الفهم العلمي والموضوعي، فإن هذا الأمل وذلك الطموح الذي يعقده المجتمع على أبنائه سيكون مصيره الضياع. وتتبدد تبعا لذلك جهود هذا المجتمع ومقدراته، ويكون التخلف مصيره.
إن التركيز على رعاية الطفولة، وحمايتها، وإعدادها لتحمل المسؤولية، يتساوى بل يفوق في قيمته إقامة المشروعات الصناعية أو الزراعية أو غيرها من المشروعات الضخمة. وإن إعداد الأطفال وتهيئتهم على أسس من الدراية والفهم يعد، دون أدنى شك، من الجوانب الحيوية الاستثمارية لحاضر هذا المجتمع ومستقبله.
ويرى بعض علماء التحليل النفسي أن كل ما يقوم به الفرد من سلوك في شبابه أو رجولته أو كهولته، يمكن تفسيره بالرجوع إلى حياته أيام طفولته. ويزيد من أهمية مرحلة الطفولة في عمر الإنسان زيادة سرعة النمو في مجالات الذكاء والعواطف واللغة، وفي العلاقات بين الأفراد، وفي مظاهر النمو الجسمي، بحيث إن أي إرباك أو اختلال يصاحب مجالات النمو المشار إليها، يكون نتيجته التقليل من اكتمال النمو في قدرات الطفل واعتلال في درجة ذكائه وقصور في مقدرته على التفاعل مع بيئته والآخرين.
وإذا لم يجد النشء الرعاية الجيدة والتوجية الهادف والإعداد السليم فإنه غالبا ما يفشل في حياته الاجتماعية وقد يكون الانحراف هو الطريق الذي يجد نفسه فيه، ويكون على المجتمع أن يكثف من جهوده ونفقاته لمقاومة المنحرفين من أبنائه وتوفير الوسائل اللازمة لذلك.
ومن هنا فإن الإلمام بأسس رعاية الطفولة ومبادئها ومعرفة طبيعة الطفل واحتياجات نموه ونوع الخدمة التي يحتاجها، يعد جانبا أساسيا في إعداد المتخصصين والمربين وأولياء الأمور بحيث يمكنهم المساهمة في تقديم رعاية أفضل للطفولة.
المدخل لرعاية الطفولة،
الدار الجماهيرية للنشر والتوزيع والإعلان - ليبيا،
 ط 2 - 1988 ، ص 27 إلى 32 بتصرف.

أولا: تأطير النص:

  • 1- صاحب النص: 
أستاذ جامعي حاصل على الدكتوراه ،عمل في التربية والتعليم أكثر من 36 عاماً، حيث شغل منصب وزير التعليم العالي بليبيا سابقاً "حكومة علي زيدان" .، ويشغل حاليا منصب رئيس لجنة الطفولة باليونسيف .
من مؤلفاته: "العنف المنزلي"
  • 2- مصدر النص:
 النص مقتطف من كتاب ''المدخل لرعاية الطفولة" ص من 27 إلى 32 (بتصرف)
  • 3- نوعية النص:
النص عبارة عن مقالة حجاجية ذات بعد اجتماعي.

ثانيا ملاحظة النص:

  • 1- تحليل العنوان:


 أ- تركيبيا: 

يتكون العنوان من ثلاث كلمات تكون فيما بينها مركبين إضافيين:
  • الأول : "أهمية رعاية" وهي إضافة معنوية (لأن المضاف ليس من المشتققات العاملة) وفائدتها التخصيص (لأن المضاف إليه معرفة).
  • والثاني: "رعاية الطفولة" وهي إضافة معنوية (لأن المضاف ليس من المشتقات العاملة) وفائدتها التعريف (لأن المضاف إليه معرفة).

ب- دلاليا: 
يشير العنوان إلى ضرورة الاهتمام بمجال رعاية الطفولة، ما يدل على أن الاهتمام بالطفل له فوائد على الطفل والمجتمع كذلك.

  • 2- التعليق على الصور:
 صورة لطفل وضع عليها رمز منظمة اليونيسيف وهي منظمة تابعة للأمم المتحدة تهتم برعاية الطفل على غرار منظمات أخرى تهتم بمجالات أخرى، مثل: (منظمة الأغذية والزراعة (FAO) (يونسكو (UNESCO) ....


  • 3- بداية النص: 
تشير بداية النص إلى تزايد الاهتمام بمجال رعاية الطفولة بفعل تطور البحث العلمي في هذا المجال..


  • 4- فرضيات النص: 
للاستئناس قد يفترض المتعلمون اعتمادا على العتبات السابقة أن النص: 
  • سيبرز فوائد الاهتمام برعاية الطفل.
  • سيحدد أهم الحقوق التي يجب أن يتمتع بها الطفل.
  • سيبرز سلبيات إهمال الطفل.

ثالثا: فهم النص:

1- الشروح اللغوية:
  • تتبدد: تضيع 
  • مقدراته: ثرواته 
  • اعتلال: اختلال
  • الإلمام: الإحاطة المعرفية.

2- الفكرة العامة للنص:
إبراز الكاتب لدور الرعاية النفسية والاجتماعية للأطفال في تقدم الأمم، وخطورة إهمال هذه المرحلة.

  • 3- الأفكار الجزئية:


    الفقرات
    الأفكار
    من بداية النص إلى تنميته
    تزايد الاهتمام برعاية الطفولة لدورها في تلبية حاجيات المجتمع من الموارد البشرية
    من فالأطفال إلى مستقبله
    إهمال الطفولة يؤدي إلى تخلف المجتمع، لأن العناية بالطفل أهم من المشاريع الكبرى,
    من ويرى إلى لذلك
    كل خلل في مرحلة الطفولة يؤدي إلى فشل الطفل في حياته الاجتماعية في المستقبل.
    من ومن هنا إلى آخر النص
    لابد من تكوين مختصين في مجال رعاية الطفل تكون لهم دراية بكل حاجيات المرحلة

    رابعا: تحليل نص أهمية رعاية الطفولة:

    • 1- الحقول الدلالية:
     العبارات الدالة على أهمية رعاية الطفولة:
    معرفة احتياجاتها – حمايتها – إعداد الأطفال وتهيئتهم – التوجبه الهادف– الإعداد السليم – معرفة طبيعة الطفل – تقديم رعاية أفضل–

    التعليق على الجدول: إن الرعاية الصحيحة للطفل لن تتم إلا بالإلمام بطييبعة المرحلة واحتياجاتها.
    • 2- البنية الحجاجية للنص:
    أطروحة النص
    أساليب الحجاج
    الحجج
    أهمية رعاية الطفولة في تكوين شخصية الطفل وخدمة المجتمع.
    الاستشهاد:
    أراء علماء التحليل النفسي
    المقارنة:
    رعاية الطفولة أهم من المشاريع الكبرى
    التحذير:
    تكلفة إهمال الطفولة  هي مواجهة جيوش المنحرفين.
    • 3- الوضعية التواصليية للنص:
     المرسل
    الرسالة
    المرسل إليه
    الكاتب
    أهمية رعاية الطفولة في بناء المجتمع
    كل المعنيين برعاية الطفل (مدرسين، آباء، مسؤولي الدولة...)

    خامسا: تركيب نص أهمية رعاية الطفولة:

    يبين الكاتب الأهمية القصوى التي أصبح مجال الطفولة ييحظى بها بعد التطورات العلمية التي مكنتنا من معرفة طبيعة هذه المرحلة واحتياجاتها، ومبينا أن الاهتمام بالطفل سيعود بالنفع على الفرد بتكوين شخصيية سليمة نفسيا ومتفاعلة اجتماعيا، وعلى المجتمع بتوفير أفراد صالحين للمساهمة في تطوره، لذلك اعتبر أن الاستثمار في رعاية الطفل يساوي ويفوق من حيث الاهتمام إقامات المشروعات الزراعية والصناعية، وحذر من أن كل اختلال في نمو الأطفال سيؤثر عليه سلبا في مستقبله وستكون الدولة ملزمة بالاستثمار في مواجهة المنحرفين منهم.
    هل اعجبك الموضوع :

    تعليقات

    6 تعليقات
    إرسال تعليق

    إرسال تعليق