القائمة الرئيسية

الصفحات

تحليل نص "من وصايا الرسول(ص)"، للسنة الثالثة إعدادي.

تحليل نص "من وصايا الرسول(ص)"، للسنة الثالثة إعدادي.


المجال: القيم الإسلامية.
المكون: النصوص القرائية.
العنوان: من وصايا الرسول (ص)
المستوى: الثالثة إعدادي.
الكتاب المدرسي: الأساسي في اللغة العربية.


     I.            تأطير النص:

1)    نوعية النص:  حديث نبوي.
2)    تعريف الحديث النبوي: الحديث النبوي هو المصدر الثاني للتشريع الإسلامي بعد القرآن الكريم. وهذا الجانب التشريعي يعرفه الأصوليون بأنه ما أثر عن النبي ³ من قول أو فعل أو تقرير بعد البعثة. ويعتبر الحديث في اصطلاح عامة أهل الحديث مرادفًا للسنة النبوية، وتعريفه عندهم: ما أضيف إلى النبي ³ من قول أو فعل أو تقرير أو صفة، ثبت عنه ص قبل البعثة أو بعدها..

 II.            ملاحظة النص واستكشاف فرضياته:

1)    العنوان : 
أ‌-       تركيبيا:

-         من: حرف جر للتبعيض.
-         وصايا: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر، وهو مضاف.
-         الرسول: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.
وشبه الجملة في محل رفع خبر لمبتدأ محذوف تقديره "هذا"

ب‌-    دلاليا:
يدل العنوان على أن وصايا الرسول صلى الله عليه وسلم كثيرة، وأن ما يتضمنه النص جزء منها.

2)    بداية النص: نتعرف في بداية النص على راوي الحديث وهو الصحابي الجليل أبو هريرة الذي يطلعنا على ظروف قول هذا الحديث وسياقه، حيث استفسرهم الرسول  صلى الله عليه وسلم عمن يأخذ منه كلمات (نصائح) بشرطين: أن يعمل بما تعلمه ويعلمه لغيره.

3)    الفرضية :يطالب المدرس التلاميذ ببناء فرضيات للمشروع القرائي من خلال الرط بين دلالات العتبات السابقة.

III.            فهم النص:

1)    شروح لغوية:
- اتق: اجتنب
- المحارم: ما حره الله.

2)    المضمون العام: يوصي الرسول صلى الله عليه وسلم الصحابي أبا هريرة بمجموعة من الوصايا التي تنظم علاقته بربه وبالناس وبنفسه.

3)    أحداث قصة نبي الله إبراهيم مع أبيه:
وصايا ضابطة لعلاقة الإنسان بذاته
وصايا ضابطة لعلاقة الإنسان بالناس
-   ارض بما قسمه الله لك تكن أغنى الناس.
-   ولا تكتر الضحك فإن كثرة الضحك تميت القلب.
- أحسن إلى جارك تكن مؤمنا.
- وأحب للناس ما تحبه لنفسك، تكن مسلما.


IV.            تحليل النص:

1-    الوصية ونتيجتها:
الوصية
نتيجته
-         تجنب المحارم.
-         الرضى بالقسمة.
-         الإحسان إلى الجار.
-         محبة الخير للغير.
-         تجنب كثرة الضحك.
-         تكن أفضل العابدين.
-         غنى النفس.
-         علامة إيمان.
-         علامة إسلام.
-         يقظة الضمير.

2-     الفرق بين الاتكال والتواكل:
حثتنا الأحاديث النبوية في عدة مواضع على الرضى بقسمة الله تعالى، وهو أمر لا خلاف فيه، إلا أنه لا يجب أن يُفهم منه، أن الإنسان يلزم منزل دون بذل مجهود، وإنها المقصود أن يكد الإنسان ويجتهد ويطمح دائما لتحقيق الأفضل، وبعد ذلك يرضى بالنتيجة التي قسمها الله له.
حيث قال تعالى:
﴿وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ ۖ وَلَا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا ۖ﴾ القصص. 77
وقال صلى الله عليه وسلم عندما سأله أحدهم هل يعقل ناقته قبل دخول المسجد، أم يتوكل على الله ويتركها طليقة، فأجابه: "اعقلها وتوكل'' أي أنه من واجبنا الأخذ بالأسباب.

3-     أسلوب النص:
نظرا لطبيعة النص التوجيهية فقد سيطر الفعل الأمر على النص، ومن أمثلة النص:
-         اتق المحارم.
-          ارض بما قسمه الله.
-         أحسن للناس ما تحب لنفسك.


  V.            التركيب:

أوصى الرسول صلى الله عليه وسلم أبا هريرة بمجموعة من الوصايا بشرط ان يعمل بها ويعلم من يعمل بها، ومن بين هذ ه الوصايا: تجنب المحارم، والرضى بقسمة الله، والإحسان للجار، ومحبة الخير للغير، ووعد من عمل بهذه الوصايا بمجوعة من الميزات، كما دعا إلى تجنب كثرة الضحك محذرا من تأثير كثرة الضحك على ضمير الإنسان.
وقد جاء هذا النص غنيا بالقيم الإسلامية مثل التقوى وغنى النفس.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات